المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

ملامح وطقوس الحج قديما

ملامح وطقوس الحج قديما

 

كتبت / سوسن هارون
اذا كانت رحلة الحج للبقاع المقدسة فى وقتنا الحاضر سهلة وميسورة فإن رحلة الحج فى الزمن الماضى كانت رحلة شاقة مليئة بالعديد من الصعوبات والمخاطر عندما كان السفربالإبل أو السير على الأقدام أو بالسفن والبواخر
فكان الحاج يخرج من بلد إلى بلد يعيش فيها فترة من الزمن ليعمل فيها ويدَّخر بعض المال، ثم يذهب حتى يصل إلى البلد الآخر وهكذا حتى يصل الى البقاع المقدسة .
وكان الاستعداد للحج قديما على ظهور الجمال يبدأ بعد انتهاء عيد الفطر المبارك حيث يجهز الراغبون في الحج قافلة تشمل الجمال والإبل ومأكلهم ومشربهم وحتى أكفانهم .
وأما النساء فكن يركبن الهودج وهو عبارة عن مقصورة صغيرة يتم وضعها على ظهور الابل وتغطى بغطاء مزركش لتستطيع المرأة أن تجلس مع طفلها داخلها بأمان.
أما من يقود حملة الحج يسمى ( الدليل ) وهو الذي يدل الحملة ويقودها إلى أماكن التزود بالمياه والزاد كما يحدد المسافات من مدينة إلى أخرى ويعين للحملة أوقات الراحة واستكمال المسير
كان أهل الحجاج يودعونهم وهم غير واثقين تماماً من عودتهم. وبخاصة اذا كان هناك اختلال أمنى ن بسبب الحروب و وتعديات القبائل على الطرق وأعمال النهب والسلب والقتل وقطع الطرق
كان الحجاج أيضا يواجهون مخاطر الجوع والعطش في سفرهم ويتعرضون ايضا لبعض الكوارث الطبيعية ومن ذلك العواصف والبرد القارس والامطار الغزيرة والسيول الجارفة.
ففي سنة 1196هـ اجتاحت قافلة الحج المصرية أثناء سيرها في الطريق بين مكة والمدينة سيل أتى على نصف الحجاج المصريين، وكان الحجاج اليمنيون ايضاً يفضلون الحج عن طريق البحر، على الرغم من مخاطره، حتى لا يتعرضوا لمهاجمة العربان وقطاع الطرق البرية.”
و على طرق الحج أقيمت منشآت كثيرة مثل المحطات والمنازل والمرافق الاساسية من برك وآبار وعيون وسدود وخانات( فنادق) ومساجد وأسواق كما اقيمت علي هذه الطرق الأعلام لإرشاد الحجاج إلى الطرق الواجب اتباعها. اضافة الى المواقع والمرافق التي أنشأها بعض الخلفاء والأمراء والوزراء والوجهاء.
و رغم ما كان يتعرض له الحجاج من مصاعب، فإنهم دأبوا على السفر إلى الحج، ولم نسمع انهم انقطعوا عنه من انفسهم سنة من السنين .
ويا زائرا عرفات عليك سلام الله

 

 

 

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©