المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

مراجعة رواية ساعة من الزمن…

مراجعة رواية ساعة من الزمن…

للكاتب/ هشام الحمراوي.

بقلم/ سعيد الشوادفي.

عدد صفحاتها 122 صفحة
تجد في كل صفحة من صفحاتها حكاية، وبين السطور ألف ألف حكاية، تجد أبطالها من عالم الواقع.. وكأن كل شخصية منهم دولة من دولنا العربية.. تجد ضحية الخيانة، وضحية الطمع، تجد سعيد الذي يقع دوماً فريسة هلة لمحترفي النصب.. تجد التائب العائد، تجد من قتلته الغيرة، كنت أسابق الزمن الذي يملكه الكاتب جيداً.. أريد أن أعرف لما لا يتعلم سعيد من أخطائه.. فيسبقني الكاتب بأسلوبه المميز وروحه المرحة التي ظهرت لي في كل كلمة أقرئها.. يمازحني كأننا رفقاء الرحلة.. يقص عليّ أحداث روايته ويجعلني أسأل نفسي ألف سؤال.. وقبل أن اجهر بما يدور بداخلي.. أجده يجيبني وكأنه قارئ ماهر للأفكار.. أخذني إلى خالد الشاب الذي لا يقرأ ولا يكتب مما جعله فريسة للنصب والسرقة.. فمن نصب عليه وسرق ماله؟
أخذني إلى آمنه التي سرق منها كل شئ بكل شياكة ،وكأنه يخبرني عن ضياع فلسطين، وما ضاعت فلسطين إلا بجهل العرب.
وضع الكاتب نصيحة رائعة لكل من أراد أن يدخل عالم الكتابة.. فما النصيحة يا ترى؟
في النهاية أخبرنا ألا ننسى أبطال روايته.. فمن هم؟ ولماذا لا يريدنا أن ننساهم؟ فهذا ما أدعوكم من أجله لقراءة هذه الرائعة للكاتب الرائع صاحب الأسلوب المميز جداً وصاحب الروح الجميلة التي ستشعرون بها وهو يحادثكم.
أدعوكم لقراءة
ساعة من الزمن
للكاتب هشام الحمراوي
دمت مبدعاً أخي الغالي.. 

 

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©