المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

مجزرة الجمعة النيويلاندية

مجزرة الجمعة النيويلاندية

محمد عرابي
والله ان العين تدمع والقلب يحزن .سلاما على من ماتوا ركعا سجدا يبتغون فضلا من ربهم ورضوانا . اللهم انك ترى مالا نرى وتعلم مالا نعلم فاكفنا شر ما في الغيب واحفظنا بحفظك
هاهو الأرهاب ١٧ دقيقة بدم بارد يحصد ارواح
اكثر من ٥٠ مصلي في جمعة الأمس بأحد مساجد نيوزيلندا .
جريمة بشعة في احد بيوت الله يندى لها جبين الأنسانية ضد مصلين عزل يؤدون فريضة طاعة لله.ومازال العالم مختلف في
تعريف الأرهاب لوضع قانون دولي لأدانته ومحاربته وطرق للحد منه.
ان الأرهاب لايجب ان ينسب الى دين بعينه
لان الأديان السماوية ماتنزلت الا للسلام والمحبة وصون روح الانسان وتحريم الدماء
وحرية الأعتقاد .
ايها العالم لابد من بناء رؤية شاملة تعكس تعاليم الأديان السمحة لتطبيقها من خلال المؤسسات التعليمية المختلفة.ونتمنى ألا
تكون مذبحة نيوزيلندا بداية صراع اديان
ولا عزاء لنافخي الكير.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شجرة‏، و‏‏سماء‏، و‏نبات‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©