المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

لاَ زالَ طَيفُكِ

لاَ زالَ طَيفُكِ

محمد مصباح

لاَ زالَ طَيفُكِ
يُلملِمُ شَتاتَ قلبيِ
الهَائِمُ فِيكِ مِن بَعِيد
نلتَقيِ عَلىٰ
جِسر الكَلِمات.
وَبينَ الحُرُوفِ
وَالنِقاط نَتَهامسْ
بِلاَ أصواتْ.
كَعصفُورين هائِمين عِشقاً.
فَيامَنْ خَطُكُ قَلَميِ.
وكَتَبتكِ خَواطرِيِ
وَدَونتُكِ بأشعاريِ
أرَاكِ بِقلبيِ وَتَريِنيِ
بلا صورة دونَ لِقاء
تَتَشابكُ أيدِينا بِلاَ أصَابع.
كَرسمِ خَيال.
أسألُ عَنكِ بِمُخيلتيِ
فَيعودُ بِيا السُؤَال
لِ لياليِ وَحدَتيِ بدونك.
أنا هُنا وأَنتِ هُناك
وَلكِنكِ مَعيِ فيِ كُلِ
لحظاتُ عُمريُ
لأنكِ تَسكُني داكَ المَكان
الأيسر مِن جَسديِ.
وَكأنيِ أسمعُ صُوتكِ
العَذبْ يُدَاعِبُ مُخَيِلتيِ
وَصَدىٰ ضَحَكاتُكِ
يَملأ جَوارِحِيِ
فأغمُض عَينايٰ كيِ
أسْمْعُكِ تَهتِفيِ بإسميِ
لِتُشرُقَ شَمس عُمري
ويَغِيبُ ليلٌ كانَ حَاَلِك السَوادَ قَبلكِ في سَمْاءٍ مَليئةٍ بالنجُومِ رأيتكِ كَأنكِ كَوكبٌ ذُرِيِ بِالأفُق..
كَ قَمْراً يَسطَعُ نُورهُ أرْجَاءَ المَكَان
وَبينَ تَفاصِيل مَلاَمِحُكِ يَسكنُ
الوَردَ.. لاَ……..!!!
بل اللؤلؤ والمَرجَان
حَبِيبتيِ….
ليسَتْ مُجرد
كَلمةً أنطِقُها.
وَلاَحُرُوفَ عٰلىٰ
السْطرِ أكتُبها.
بل نَبضْ…
بِها يَنبِضُ القلب.
وتَحياَ الرُوح.
حَبِيبَتيِ…
أحَبَبتُكِ حَتيٰ
إقتَنَعتُ.
أنَ مَا مَرَ مِن العُمرِ
قبلَ مَجيئكِ
كانٰ إِنتِظاراً
لكِ…
للهِ درُكِ….
لم يزَلَ طَيِفُكِ
يُراوِدُنيِ
يُبعثُرِنيِ
يُلمْلِمُنيِ
لَيلَ نَهَار… 💞
Mohamed 🖋️ 🎶

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©