المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

فضيحة تعمد تعطيل ميكرفون محطة ركاب سكةجرجا بسوهاج

فضيحة تعمد تعطيل ميكرفون محطة ركاب سكةجرجا بسوهاج

كتب/ حسين الكتاتنى
¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥
نظرا لم يعانيه رواد محطة سكة حديد جرجا من حيره فى من يتوجهون اليه بالسؤال عن مواعيد القطارات بمحطة جرجا
من متاعب …
حيث يوجد مكتب للسيد/ ناظر المحطة
الذى هو فى الغالب حين التوجه اليه باى استفسار عن اى شئ يخص مواعيد القطارات او التوجه اليه بالشكوى من اى شئ يقابل ايا منهم
وللاسف فى الغالب لا يكون متواجدا لا ندرى ماهى الاسباب ربما يكون له عذرة ولكن يجب ان لا يكون عدم التواجد بالمكتب على الدوام …
وتلاحظ لنا ان بكل محطة سكة حديد من المحطات الكبرى يوجد ميكروفون
(( بمثابة اذاعه داخليه للمحطة))
بهدف التنبيه على قرب وصول القطارات وبالتالى يستعد الركاب للصعود فمنهم من يكون غير متواجد فحين يسمع ميكرفون المحطة فيتواجد على الرصيف تمهيد للركوب .
وفى حال التأخير يكون لدى الجميع علم بمدة التأخير بدلا من الحيره التى نعانيها .بجانب معاناتنا فى حجز التذاكر
ونظرا لذلك بحثنا عن ميكرفون المحطة فوجدنا لا يعمل بفعل فاعل اى (( تعطيله عمدا)) عن طريق فصل اسلاكه وبالتالى
( اصبح فى خبر كان ياماكان)
بصورة متعمده.
اليس هذا الامر يحتاج الى تحقيق فورى ومعرفة من الفاعل واذا كان متعطلا عطلا فنيا فاين مايثبت الابلاغ لجهة الاختصاص عن هذا العطل ..وان تعذر الاصلاح لابد من استبدال العاطل باخر سليم ….
فياترى ما نطالب به جميعا فى جرجا ..فيه تجنى على احد ام هو حق مكفول لنا حتى نشعر باننا فى بلد تعرف معنى قيمة الانسان وقيمة الوقت المهدر فى البحث عن اسباب اى تقصير فى الخدمات وخاصه اننا مساهمين فيها.وليست مكرمه عليناةمن احد
وللحديث بقيه

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©