المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

طمث الوجدان

طمث الوجدان

فتحى موافى الجويلى 

يا حبيب شد معصمي
وقيدني وأنا جريح
من وثق بكاحلى
حبل سميك
ومن منع مني الحب
…والأنين
.ومن قتل حنين
قد ضمى
وأراد سجني. دون
رفيق…
ومن أراد موتي
وهو يحيى ويعيش
من حاول قتل
أناملي….
دون أن أصرخ وأبوح
من حاول طمث الحروف
ومحي من الوجود
ليشعرني بأنني معدوم
من أنسأك.أسمي
أيها الرفيق..أأنا
لك حبيب…
أريد سماع ونهج
الحروف….
طيف منك
يخاطبني
فيختلط بي
فأنا منه قريب
ولكني حق غريب
من يشتري مني الروح
ويأخذ الفؤاد
دون جروح
فهو راق..ورقيق.
أنا لست. حزين
بل أحلق وسعيد
أحمل الرحيق
للأجساد. والقلوب
الم تعملوا…..
أني طبيب
أداوي كل المجاريح
فيما عدا قلبي
فلا أستطيع
فهو مني بعيد
…وأنا سلطان
وحارس أمين
فأنا حر وطليق.
أجوب بالفؤاد
فتسكنه الروح
فهو رفيق. وحبيب
يسأل..ويجيب
فينادي دون خليل
من له حبيب…
فليكن له رحيق
فلا بخل بل زاد
به يليق…
وليعمل لجنه الخلد….
وليطوف به وجدن
وحيد…..
الروح للوجن رفيق
والعشق للروح ..نصيب
..الروح للعشق..شعور
وإحساس….
فتمسك بالأمل القريب
فعشق الروح
يبقى. ولا يضيع!!!!

 

 

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©