المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

سقطت أسطورة الأمن والأمان مع 17 دقيقة لإرهابي دون الوصول إليه 

سقطت أسطورة الأمن والأمان مع 17 دقيقة لإرهابي دون الوصول إليه 

أحمد رضا مقلد
رغم كل هذه التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في تحديد مواقع الخطر والسيطرة عليها وسرعان تحديد موقع الجريمة التي يتنعم بها الكثير من الأجهزة الأمنية بمختلف الدول الأجنبية .
قد انتهت أسطورة الأمن والأمان في الألفية الثانية بعد أحداث الحادي عشر من سبتيمر والتي كانت الفاصلة في تاريخ المنطقة وبزوغ كلمة الإرهاب والتصاقها بالمسلم العربي قبل أي شيء. في ٧ يناير ٢٠١٥ بشارع شارل ايبدو حيث توفي العشرين شخص في عملية إرهابية أمام العالم انتفضت الدول ورؤسائها في مسيرة ضمت أكثر من رئيس ورئيس وزراء لأكثر من ٢٠ دولة في مسيرة منددة بالإرهاب وان الأمان في التعايش الحقيقي والاندماج بين الثقافات المختلفة.
هل سيقف العالم مرة أخرى من أجل ٢٩ مسلم مختلف الجنسيات.؟؟ هل ستقف الدول والتحقيقات في تتبع الإرهابي والهجوم على كل من يؤيد افكارة ويتبني الآراء المماثلة في محاولة للحرب على الإرهاب كما زعمت الولايات المتحدة الأمريكية من قبل في غزواها لبلاد الشرق الأوسط.؟؟
مازالت دعوات الرئيس السيسى مستمرة في كل اللقاءات المحلية والدولية التي تقيمها الدولة المصرية مازالت مؤسسة الرئاسة المصرية والشعب المصري يناشد وينادى جميع الدول في العالم أجمعه بالوقوف يدا واحدة لمحاربة التطرف والمتطرفين فهل من مجيب الآن من الدول الغربية التي زعمت بأن الإرهاب هو الإسلام أرى أنكم قد أيقنتم اليوم أن الإرهاب لأدين ولا وطن له .

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©