المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

روحانيات ( أمنيات أهل النار )

روحانيات ( أمنيات أهل النار )

 

تقدمه لكم عبير مدين / المنوفية

بعد عذاب طويل لأهل النار … في النار (والعياذ بالله) لا نعلم مدته…
يطلب أهل النار أربع أماني ما هي..؟

(الأمنية الأولى) :-

يطلبونها من الله تعالى:-
(رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ)
يريدون الخروج من النار.!!
فيرد الله عليهم :-
( قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ)…
بعد هذه الأمنية ييئسون من (روح الله) بعد ان يئسوا وعلموا ان أن لا خروج لهم منها.!!…. يطلبون الأمنية الثانية.!!

(الأمنية الثانية) :-

من …من يطلبونها…من (مالك) خازن النار :-
(وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ)….يطلبون من
(مالك خازن النار) ان يشفع لهم عند الله…ليموتوا..!!! يريدون ان يموتوا ليرتاحوا من العذاب….
فيرد عليهم مالك :-
(قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ)….ماكثون في النار…
بعد ذلك..يتوجهون بأمنيتهم الثالثة إلى خزنة النار (الملائكة)
ويطلبون منهم….

(الامنية الثالثة) :-…

أمنية عجيبة تقشعر منها الابدان ماهي هذه الأمنية..:-.!!؟
(وَقَالَ الَّذِينَ فِي النَّار لِخَزَنَةِ جَهَنَّم اُدْعُوَا رَبّكُمْ يُخَفِّف عَنَّا يَوْمًا مِنْ الْعَذَاب } ..
..يالله..يريدون ان يرتاحوا..يوم…يوم فقط..من العذاب
فيأتيهم الرد من ملائكة خزنة جهنم :-
(أولم تأتيكم رسلكم بالبينات)…
(قالوا بلى)….
(قالوا فادعوا وما دعاء الكافرين إلا في ضلال)
اي دعائكم غير مستجاب…
وبعد لك يطلبون امنيتهم الرابعة من …من يطلبونها ..!!؟
من اصحاب الجنة..!!

( الأمنية الرابعة) :-…

ويا لها من أمنية بسيطة…..
(وَنَادَىٰ أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ) … يتمنون شربة ماء..!!
أو…ماذا…!؟؟
(أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ)..أو أي شيء…من رزق الله عليكم
فيردون عليهم :-…..
(قَالُوا إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ (50)
لماذا…ماذا كانوا يفعلون….!!؟
(الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا )
وماذا ايضا…..
(وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا) ۚ
فما جزائهم بعد ذلك…
(فَالْيَوْمَ نَنسَاهُم)…ْ لماذا…؟؟؟
(كَمَا نَسُوا لِقَاءَ يَوْمِهِمْ هَٰذَا وَمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ).

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©