المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

….رمق أخير…

….رمق أخير…

 

فتحي موافي الجويلي
……………..
مهما طال الليل ….لابد من.نور قريب
…….يأتي لينير..وربما……يخلق
..دربا لنا أخر…نبقي ونتعايش
نحن.فيه.دون.ظل أو ظليل
الناس في الحياة وحوش
تقتل تتقاتل…ولا تستعيذ
ولا تنظر لغد….فقبرا ضيق
وتراب يغطيه…ودود يتصارع
ويتكالب لوليمه.كانت تعيش
الصبر يا ربي. علي فعل
المتأئسدين…وهم…
تراب خفيف..
تعيش بالظلام.تهوي الصمت
الكثيف…نحو الليل يهطل عليها
وجدان كبير..تتلفح.به
لكي تعيش…أهي مسرورة
أو سعيده…ليس شأن
الأخرين..تتعايش دون
آذي وتخاف الناس.
فهي من.النور تتأثر
ولكن.دون.تغيير
تتأقلم.مع طبعها
وتنادي ربها بليلها
وفجرها..إن يبعد
عنها الجاهلين.
المتطفليين.الذي
يظنون زورا
دون.أي إحساس
ويقتلون الضمير….
ما ذنبها سوى أنها تريد حقها
والهدوء..دون ضجيج
ولكن.الرياء والأصتناع
له.من.الناس
ما يميلون..
فهم…….يفعلون
ما يريدون..ويطلبون
ما يشاءون…ولكن
أين.الضمير.
الصدق عمله.نادرة
لمن.يعرفه
نورا وويقين
والحياة تجارب
والناجي هو ممسك
عن الظن بالعباد
وقتل القلوب…وقطع
الأرحام….فهل من مزيد
من يتكلم.بصدق
وهو منافق كبير
حسبي الله.فى
من.يظلم.دون
أن يحاسبه.أحد..حتى الضمير
تجالس نفسها وأمها
المريضه.دون.دون..ونيس
تأتي من عملها تقضي
حوائج
أمها دون مساعده الغير
الصبر بابها فهي مؤمنه
بربها وبقدره
حتى لو كان أليم.
عليم.بالحال فرج
هم.العباد دون …وسيط
ولكن هل يتركوها
العباد..بصمتها الرهيب
كيف تجلس لوحدها
مع أمها الكسيحه دون
وريس ..رجل يملأ البيت
صوت وضجيج.ويتحكم
فيهم..دون رقيب.
يجب ان تعلم.إن للمكان
كبير..تبأ لعمرا ضاع بحجه
الرفيق.أو الونيس
يريدون سوء باسم.
الأصول.
وأتباع التقاليد…وأجتمعوا
علي الأذي..ولكن.هناك
رب كريم..تسهر بشرفه
البيت باليل تنادي الحبيب
تدعوة وتقرب إليه.
وتندم.علي كل الأمور
تبكي وتنهر نفسها
للقدير…يا إلهي لما أنا
المقصود..دون.غيري
أأكون أقترفت ذنوب
وهذا عقاب القدير
لا لا. لم.افعل فما
هذا…تنادي وتسأل
وتجيب…دون
رد..أو مجيب
يارب الستر
فهم..وحوش.بقلب.البني
أدميين
لا يأتيها الرد..فتنتظر
بشغف العاشقين
تنظر لسمائها
وتشجن.فربها كبير
وكريم…وتنام..وبالصباح
بعد قضاء ما تطلبه
أمها…تذهب لعملها
فتغيب.عن الأنظار
وبيد الرقيب.
لا تسلم.أبدا
من.تطاول السفله
والمجرمين.من.من
يتطفلون ويجلسون
دون عمل يليق ..
ونظرات ووحشيه
تقطع الأجساد
فتستغيث
من القوي الكبير
أنهم.يريدون قتل
الأنين.اتركوا الشمس
لتعيش أليس لديكم
كبير…يقال له.رشيد
صمت يا من أجهلكم
العنف والتضليل
والذنب الكبير
والقيل والقيل
والتدخل بشئون
العباد..دون.حسيب
من.أنتم…
عليكم.لعنه القدير
الصمت. .التوكل على
الإله…الأحترام..الأدب
الحشمه..رضا الإله
هي صفاتها…..فهل
منكم.له.قناديل
وونجوم…لتضي
غدااا سيقهر وسيموت
فليتذكرنى لأنه
ظلمني. ظلم بين
دون دليل….ندائها
لنفسهاولربها
وهي تردد.أمين
أمين…
مازالت في حيره
وبأحترامها الشديد
وبخلوتها تنتظر
المصير
ورب راعي وحامي
المساكين.الركع
السجود…
شهود…عيان
قالوا انها بالليل ملاك
وبالنهار روح تحلق
وتعيش…..
أبتعد عنها كل الأسود
وسكنت بالقلوب
خيفه.وأحترام
وصحوة ضمير
نظرة الأحتضان
لبراءه الأطفال
ومسئوليه تحملتها
دون تقصير
رضا الأم
ورضا الضمير
العفه والطهاره
وصوت العدل
وكريم. مجيب
يمهل ولا يهمل
فصبرا إبنتي
جميل جميل…
فتحي موافي الجويلي
جمهوريه مصر العربيه

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©