المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

ذكرى العاشر من رمضان علي لسان ابطالها..

ذكرى العاشر من رمضان علي لسان ابطالها..

بقلم / محمد شعيشع..

ذكرى تحرير التراب الوطنى وإستعادة الكرامة الوطنية يوم سجل فيه التاريخ بأحرف من نور لصناع التاريخ ( المصريون ) أنهم من علموا الدنيا أنهم شعب يقبل التحدى ويتصدى له ويحقق غاياته النبيلة . فى العاشر من رمضان 1973 م عبر جيش الشعب قناة السويس ذلك المانع المنيع وتغلب على المستحيل بتحطيم خط بارليف بحصونه وسواتره والتى قالوا انها لن تسقط الا بالسلاح النووى واسقطتها سواعد واسلحة خير اجناد الأرض . لم يكن العبور فقط بجيش قوامه مليون مقاتل مصرى بل كان فى خطوطه الخلفيه شعب بأثره يشكل حائط صد وسند لأبناءه الشرفاء الذين يعبرون الى المجد سجلت البطولة لرجال عظماء عن استحقاق لأنهم كانوا فى الظرف والمكان ولو تواجد اى مصرى فى الظرف والمكان لصنع المعجزه فالبطولة لم تكن حكراً على أحد فكل من شاركوا فى الحرب كانوا ابطالا
لم يتحقق النصر الا بالتخطيط والإعداد الجيد والتدريب الشاق والإصرار على تحقيق الهدف مهما كانت التضحيات فكانت تضحيات الرجال بأرواحهم ودمائهم فى حرب الاستنزاف وكان بناء حائط الصوريخ واعادة التسليح وتنفيذ ضربات قويه للعدو فى ايلات وصد محاولاته العدوانيه فى جزيرة شدوان والجزيرة الخضراء بل وتوجيه ضربات لانشطة العدو للتنقيب عن البترول.
ذكرى العاشر من رمضان دروس يتم الاستفادة منها اليوم بقيادة واعيه وشعب يقبل التحدى ويتصدى له ويسعى لإعادة مصر الى مكانتها المستحقة دولة اقليميه عظمى.

تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر.   

 

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©