المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

ثورة تصحيح لتربية الأطفال

ثورة تصحيح لتربية الأطفال

بقلم . نجلاء علي حنفي

ثورة تصحيح المفاهيم الخاطئة التي كانت موجودة لدى الأطفال الذين يعانون من مشاكل اجتماعية بين قوسين كل حاجة عن الأسرة والمجتمع تأثر علي سلوك الطفل في التعامل مع الآخرين من أول التعامل مع الأب وآلام الي التعامل مع العوامل الخارجية مثل الدراسة والمدرسة والشارع والتعامل مع الآخرين .
فكانت هنا وقفة لكى نعيد التصحيح .
أولا عن طريق الاختيار السلم لإنشاء أسرة صالحة من بداية اختيار كل من أول للآخر . لابد وجود عنصر التفاهم بينهم والتكافل الاجتماعي بين الطرفين من خلال المنهج العلمي والأدبي أو التفاهم بين الطرفين .
ثانيا . عند اختيار الإنجاب لابد من التحضير المسبق لهذه المسؤلية لكى يكون الاثنين مهئين نفسيا لهذه المسؤلية الجديدة من خلال أخذ دورات تأهيل للزوجين كيف تصبحي أنت أم وانت آب .
ثالثا. عند ظهور المولود للنور . تأهيل نفسك بتقاسم الوقت بينكم من خلال نوبات النوم لأن في الفترة يكون نوم الطفل مختل بعض الشئ فلابد من التوازن بين شغل المنزل عملك انت ايضا لكى يحظي لكنا منكم قسط من النوم .
رابعا. عند بداية الطفل في النمو يبداء الأب وآلام تتطوير احتياجات الطفل من خلال اكتشاف كل ماهو مواهب وميول الطفل الي أى الأشياء . ومن هنا تبداء ثورة التصحيح من خلال بث روح التفاهم مع الطفل من خلال الحوار بينهم وأخذ رأي الطفل في بعض الخيارات مثل اختيار الألعاب والملابس
والأشياء التى يحب أن يستمع إليهم .
مشاركة الطفل في أعمال المنزل وعندما يقوم الأب بعمل شئ مثل القراءة أو العمل اليدوي يشارك الطفل معه هذا يحفظ الطفل علي المشاركة الفاعلة الإجابية بين الأسرة
وكذلك نكون قد أنشأنا طفل سليم وصالح للمجتمع . مؤهل للعمل والتعاون مع الظروف الخارجية المحيطة به .

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©