المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

تركيا معترضة على ترسيم الحدود بين مصر وقبرص واليونان ليه 

  • شريط الاخبار
  • السبت 16 مارس 2019 بتوقيت 2:09:23 صباحًا
  • 875 مشاهدة
  • كاتب الخبر : وفاء حسن
تركيا معترضة على ترسيم الحدود بين مصر وقبرص واليونان ليه 

كتب / محمد مختار 

طب ليه جه مصر كل قادة اوروبا فى شرم الشيخ وعملوا قمة عربية اوروبية ؟ 
طب ليه مصر اصبح لها ثقل سياسى وبنقول هيبقا لها ثقل اقتصادى دولى كمان وبيتم دعوتها فى اكبر المؤتمرات الاقتصادية العالمية ؟ 
طب ليه بنشترى رافال وميسترال وسلاح وبننوع مصادر سلاحنا وبنقوى جيشنا يوم عن يوم وليه تركيا بتتحرش بمصر ومعاها قطروعايزين تقوم ثورة فيها بأى شكل وتسقط مصر ؟ 
ان مراكز ابحاث عالمية وامريكية قدرت مخزون الغاز المؤكد فى حوض شرق البحر المتوسط بحوالى 345 تريليون قدم
وهى كميات يمكن أن تتجاوز الاحتياطات الأمريكية المؤكدة، ويحتوى هذا الحوض على كميات ضخمة من الاحتياطيات النفطية وسوائل الغازات.
وتشمل هذه الاحتياطيات 223 تريليون قدم مكعب من الغاز فى حوض دلتا النيل إضافة إلى 5.9 مليار برميل من الغازات السائلة، و1.7 مليار برميل من النفط الخام البرلنت
يعنى مصر لوحدها بتمتلك نصف احتياطيات غاز ونفط حوض البحر المتوسط وده بتثبته الاكتشافات يوم بعد يوم .. الكلام ده يقدر بمئات مليارات الدولارات يعنى قفزة اقتصادية رهيبة لمصر
نفس الاحتياطيات دى واكتر بتملكها مصر فى حوض البحر الاحمر وعشان كدة رسمنا الحدود مع السعودية عشان نقد ننقب عن الغاز والبترول
والعملاء خاصة عملاء تركيا كانو عايزين يوقفوا الترسيم بحجة تيران وصنافير وفشلوا
فابيلعبوا معانا من نحية السودان
مصر لو استثمرت فى اكتشافات حوض المتوسط واكملت ترسيم حدود البحر الاحمر هتقود المنطقة اقتصاديا قبل ٢٠٢٢ وهتبقا من الدول الكبرى اقتصاديا اللى لها ثقل سياسي وديبلوماسى دولى عالميا وهنكتفى ذاتيا من كافة شئ وهنملك قرارنا .
وده بيحطم الحلم الفارسى والتركى والاسرائيلى
وعشان كدة مطلوب ان مصر تقع وبيتنفذ ده من خلال القنوات اللى بيتم بثها من تركيا زى الشرق ومكملين من خلال عملاء المخابرات التركية زى معتز مطر وناصر وزوبع
وقناة الجزيرة القطرية وبيتصرف على ده بسخاء

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©