المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

القمامة تحاصر مدينة جرجا  بسوهاج

القمامة تحاصر مدينة جرجا  بسوهاج

كتب : حسين الكتاتنى

   مما لاشك فيه ان انتشار القمامه فى مدينة جرجا مرده الى مساندة شخصبات نافذه فى الدوله لكل من السيد المحافظ ..ورئيس الوحده المليه وجميع معاونيه 

    حيث يتفرغ كل هؤلاء و جميع

 

مساندينهم من النواب .

    فى مقابل ان تكون جميع مطالبهم مستجابه وهو نفس الشئ الذى حدث مع المحافظ المعزول .

    مما أدى الى تردى الاوضاع فى جرجا اهم مدن الصعيد على الاطلاق ..

 

   فصارت تحاصرها من جميع الجهات القمامه وذلك لتعمد المسئولين الى اتلاف اكبر قدر ممكن من المعدات بمجرد استلامها عن طريق تفريغها من ماهم محتوياتها مثلما حدث فى اتلاف عدد ١٧ جرجا بلاروسى قدموا العام الماضى وتم استلامهم بعد المعاينة النافيه للجاهله …ولكن حدث امر غريب وهو سرقة جميع مارشاتها وكذلك سرقة الدينموهات الخاصة بها فى اليوم التالى لاستلامها العام الماضى فهل هذا معقول؟

 

   وكذلك تخريب ٣ سكيب من ٤ 

  بل والادهى من ذلك هو عدم معاقبه عدد من السائقين او عمال الحملة حين سرقوا ريدياتير البكج لودر الخاص بتسويه ومسح الارض على الرغم انهم شوهدوا بكميرات المراقبه التى على بوابة الحمله حيث تم التغافل عن ذلك باحضار ريدياتير بظلا منه فاحضروا ريدياتير قديم لايساوى شئ فى حين الريدياتير المسروق سليم ويقدر ثمنة ب١٥٠٠٠جم مقابل ردياتير خرده طبعا لان العمال لديهم مايدين كبار المسئولين

  ارتكاب جريمه تشغيل السائق كتبه بالحمله وهذا مجرم قانوا

. التساهل مع السائقين وخاصة الكشبك والاسكيب واللوادر ذات الحجم الصغير لعمل بها لحسابهم الخاص 

    بالاضافه لتخصيص سياره لكل نائب او سكرتير مجلس المدينه ومعها عدد ٢ سائق كل سائق نصف الاسبوع

   والغريب ان سأئق كشيك تم اسناد اليه مهم ( ادارة الحمله التى تشغل مكبس القمامه بالخلافيه) 

    والاستيلاء على بونات صرف الوقود والزيوت والشحوم الخاصة بالمعدات المكهنه والمثبته انها صالحه لاستيلاء على مخصصاتها من وقود وخلافه ويتم تحصيل قيمة البونات من محطات وقود شرق النيل

    وكذلك تعمد اتلاف جميع صناديق القمامه لبيعها خرده 

    اثبات اعداد وهميه من عمال النظافه وعمل كشوف ورديات وهميه.والاستيلاء على مخصصاتهم 

  فياترى مالءى يجعل السيد / المحافظ يتغاصى عن ذلك 

   بالاضافه لتغاضى السيد /المحافظ عن تحويل قضية سحب ٧٥٠٠٠جم للتحقيق من صندوق الخدمات لانشاء الحديقة بميدان الصهريج السبه فى جبين هؤلاء جميعا 

  وهناك الكثير والكثير 

 وعليه نطالب بتحويل الامر لمباحث الاموال العامه لاهدار ملايين الجنيهات فى ذلك وفى انشاء بيكات ولم تستخدم

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©