المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

الاسلام مابين الاتهام والاضطهاد

الاسلام مابين الاتهام والاضطهاد

كتب اسامه الهجين
جاء الاسلام الى الدنيا ليكون غريبا وسيعود غريبا فطوبي للغرباء كما اخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم .حاء الاسلام ليبنى ما هدمه الظلم والكفر والطغيان على مر العصور مابين يهوديه قد حرفت ونصرانيه قد زيفت وضاع الحق فيها وتاه العدل بين ارجل المتحدثين باسم الاديان مستغلين قوه الدين فى احكام السيطره على الالباب والافئده ليصلوا الى مبتغاهم وضالتهم فما كان من هؤلاء عندما ظهر الاسلام الا ان حاربوه بشتى الطرق لانه يكشف نواياهم ويسقط اقنعتهم المزيفه حتى صاروا يلقون الاسلام بما ليس فيه ويتهمونه بالارهاب والعنف ثم تجد ان ضحاياهم فى محاربه الارهاب مسلمين انظر حول العالم تجد كل الحروب والجيوش المدججه بالسلاح تتخذ من بلاد الاسلام مسرحا لعملياتهم وحقلا لتجربه احدث اسلحتهم ولم يكتفوا بذلك فاتجهوا لقتل المسلمين فى بلاد تدعى الحريه والعدل ثم نرى محاكمات هزليه واحكام كرتونيه وقضاه شاهت وجوههم وضمائر ابت الا ان تضيع حقوق المسلمين عندهم فلايقتل فى الصلاه الا المسلم ولا يعدم بدعوى الارهاب الا المسلم ولا يعذب الا من كتب فى خانه الديانه انه مسلم لافرق. بين المسلمين العربي كالامريكى اسودهم كاحمرهم يقتلون فى شتى بقاع العالم بدعوى اثمه تسمى الاسلاموفوبيا ذريعه يتخذها اى متطرف ليستحل دماء المسلمين فاين حقوق الانسان التى يتشدقون بها اليس المسلم انسانا اين العدل الذى يتغنون به اليس من العدل المساواه بين البشر اليس المسلمين بشر اين الحق الذى زورا يتحدثون انهم يعرفون الحق اليس الحق ان كل الدماء منهى عن سفكها اليست دماء المسلمين التى قد ارتوت منها الرمال والثلوج والتراب دماء بل انها اذكى الدماء واطهر النفوس وانقى القلوب ويحا لكم ستعلمون فى يوم معلوم قادم باذن الله وستقفون امام ربنا وربكم وسيعلم الظالمون اى منقلب ينقلبون ستعلمون غدا اى جرم ارتكبتم واى اثم اقترفتم واى بشر ازهقتم ارواحهم ستعلمون اننا شهداء وانكم جبناء ستعلمون اننا على الحق ودائما الحق احق ان يتبع وان يظهره الله على الباطل ولو كره الكافرون .هذه الجرائم المنظمه ضد المسلمين والاسلام منذ فجر التاريخ ماهى الا برهانا على ان الاسلام هو الحق والمسلمين هم الاحق بجنه الله ورضوانه ومغفرته وبرهانا على صدق النبي محمد صلى الله عليه وسلم عندما قال اتى الاسلام غريبا وسيعود غريبا فطوبي للغرباء والسلام

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©