المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

إنتفاضة فلسطينية ثالثة، وتصاعد العنف فى الأرض المحتلة

إنتفاضة فلسطينية ثالثة، وتصاعد العنف فى الأرض المحتلة

كتب /أيمن بحر 
اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي ، مقتل ثلاثة فلسطينيين وجندى إسرائيلى فى عملية طعن، أطلق رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو العنان لقوات الأمن والجيش فى ظل إزدياد التوتر مع إرتفاع وتيرة عمليات الطعن فى الضفة الغربية والقدس، فى غضون ذلك تحدثت مصادر إعلامية عن مقتل ثلاثة فلسطينيين وجندى إسرائيلى، قتل ثلاثة فلسطينيين برصاص قوات الأمن الإسرائيلية فى محاولات طعن فى أماكن مختلفة فيما قتل جندى إسرائيلى فى عملية طعن قام بها فلسطينى بين القدس والضفة الغربية، وقال الجيش الإسرائيلى “قام فلسطينى بقتل شاب إسرائيلى بطعنه بسكين، وجرح آخر فى هجوم عند محطة وقود … وأطلقت قواتنا النار على المهاجم وقتل على الفور”.
كذلك تم العثور على جثة جندى تعرّض للطعن فى الضفة الغربية، ندد بنيامين نتانياهو بمقتل جندى إسرائيلى كان طالباً بمدرسة دينية وعثر عليه مطعوناً حتى الموت قرب مستوطنة خارج مدينة الخليل، وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الجندى تعرض فيما يبدو للخطف قبل قتله وترك جثته بجانب أحد الطرق، قال الجيش الإسرائيلى إنه عثر على جثة أحد جنوده وعليها آثار طعن فى مستوطنة خارج مدينة الخليل بالضفة الغربية، وجاء فى بيان للجيش صدر باللغة الإنكليزية: “عثر فى الصباح الباكر اليوم على جثة جندى تحمل آثار طعن قرب بلدة (يهودية) فى شمال الخليل”، بدون ذكر أى تفاصيل إضافية، ولم ترد توضيحات حول ظروف مقتل الجندى لكن البيان ذكر أن قوات الجيش والشرطة وعناصر فى جهاز الإستخبارات الداخلية (شين بيت) تمشط المنطقة، وعثر على الجثة فى محيط مجمع غوش عتصيون الإستيطانى جنوب بيت لحم، وندد رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو “بهجوم جديد”، موجهاً أصابع الإتهام على الفور الى “إرهابى قذر” فى بيان بالعبرية.
والجندى البالغ الـ18 من العمر كان طالباً فى مدرسة دينية فى مستوطنة ميغدال عوز بالقرب من المكان الذى عثر فيه على الجثة، وقال مدير المدرسة للإذاعة الإسرائيلية إن الجندى كان يتبع برنامج خدمة عسكرية خاصاً يتضمن دراسات دينية.
وأعلن الحاخام شلومو ويلك “توجه الجندى إلى القدس بعد الظهر لشراء هدية لأساتذته”، وأضاف “كان على إتصال بنا قبل نصف ساعة من مقتله، وهو فى الحافلة عائداً الى المدرسة الدينية”. وتابع “لكنه قتل على بعد نحو 100 متر من موقف الحافلات قبل دخوله المستوطنة”.
وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الجندى تعرض على ما يبدو للخطف قبل قتله وترك جثته بجانب أحد الطرق، وقالت صحيفة “هآرتس” إنه تم وضع جثته فى مركبة وتم القاؤها فى الموقع الذى عثرت عليها السلطات فيه.
وفى وقت سابق أفادت صحيفة جيروزاليم بوست بأن الجيش الإسرائيلى أجرى عملية تفتيش بمجمع غوش عتصيون الإستيطانى بالضفة الغربية “فى أعقاب حادث أمنى كبير”، ولطالما كانت الخليل والمستوطنات الإسرائيلية المحيطة بها نقطة مشتعلة فى الصراع الإسرائيلى الفلسطينى.

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©