المنسق العـامعميد طارق حسن
رئيس مجلس الإدارةعميد أ.ح أحمد عبد الله
الرئيس التنفيذيأسعد عثمان

أحببت ملتحي

أحببت ملتحي

بقلم فاطمة أحمد

الحلقة الرابعه 

أحببت ملتحى 😍😍

جويرية كانت الفرحة تطل من عينيها الكحيلتين عندما طلب منها خالد الزواج وتوردت وجنتيها وشفتيها وازدادت جمالا على جمال 

فسبحان الله فالحب والارتباط بانسان يفهمك قبل ان يحبك يجعل الانسان سعيدا

 ويظهر على وجه وملامحه التغيير بعكس ما يرتبط بإنسان لا يفهمه او يقدره فيظهر على وجهه الحزن وتنطفىء ملامحه ووتصبه الشيخوخة وهو مازال فى سن الشباب 

….رجعت جويرية ال بيتها سعيدة واخذت تطرق الباب طرقات سريعة منتظمة كأنه أله موسيقية تعزف عليها وما أن فتحت لها أختها الصغيرة الباب حتى احتضنتها وقبلتها 

ودخلت على والدتها ..تقبلها ..وتداعبها 

جويرية بفرحة…الجميل عامل ايه النهاردة

أم جويرية بحب….بخير طالما انتى بخير يا عيونى 

خير بشرينى …باين على وشك خبر حلو …الفرحة بتطل من عيونك الحلوة ..

جويرية بخجل ومداعبة وروح خفيفة ايضا….

عريس يا آماى 🤣🤣🤣

أم جويرية وهى تطلق زغرودة قبل ان تفهم اى شىء عن العريس من فرحتها….ده يوم المنى لما اشوفك فى بيت العدل يا ضنايا ..

جويرية بإبتسامة….بتزغردى قبل مقول مين العريس

ام جويرية بثقة…أنا عرفة بنتى ومتأكدة انها لما تختار هتختار صح وكمان متأكدة انه انسان كويس اووى 

جويرية بتعجب ….عرفتى إزاى 

أم جويرية بإبتسامة…أمال التغيير المفاجىء الحلو (تقصد الحجاب) ده منين ..أكيد وراه شاب حلو وعارف ربنا كمان فقدر يأثر فيكى 

ومردتش أكلم غير لما تيجى بنفسك تقوليلى .وتفرحينى 

دمعت عين جويرية من الفرحة وضمت والداتها بحنان ….ربنا يخليكى ليه يا ست الكل وهو فعلا انسان كويس اوى وعارف ربنا ..

وأول مكلم ..كان عشان يدخل البيت من بابه مش عشان يحب الاول زى باقى شباب اليومين دول 

أم جويرية بثقة فى الله ….الحمد لله يبنتى ده من دعائى ان ربنا يكرمك بإنسان يحبك ويصونك ويعوضك عن ابوكى الله يرحمه 

جويرية والدموع فى عينيها.. كان نفسى يبقى موجود مفيش بعد الاب وهو السند بس قضاء الله ربنا يرحمه ويغفر له 

ام جويرية بمداعبة ….يوه هنقلبها نكد ..قوليلى هيجوا امتى .

جويرية بابتسامة…الجمعة ان شاءالله يا أمى 

ام جويرية…ربنا يتمم بخير يا جورى يا قمر  

 

تحدث خالد ايضا مع والده الحج سالم…عن جويرية.وانها فتاة جميلة وعلى خلق ودين وايضا يتيمة الاب ..وانه يريد خطبتها ..فرحب والده بالموضوع وتحدث مع الام عن امر الخطبه ففرحت ثم ذهبت إليه معاتبة 

الحجة احسان والدته بعتاب ..بقه كده يا ولد يا بكاش اعرف من ابوك انك عايز تخطب ومتقليش انا الاول 

ده انا ياما أتحيلت عليك عشان تجوز وانت كنت بترفض …ايه حصل دلوقتى ومين سعيدة الحظ ال هتاخد خالد بن الحج سالم ..

خالد بابتسامة…معلش يا ست الكل ..انا بس كلمت بابا الاول عشان اكد عليهم ميعاد الزيارة وبعدين كنت هاجى احكيلك ..انا مقدرش أخبى حاجة عليكى 

احسان بفرحة..قول يا واد يا خالد ده يوم المنى ومستنياه من زمان ..احكيلى يلا عن ست الحسن والجمال ال قدرت تجيبك على مله وشك كده وخطفت قلبك 

خالد بتودد لوالدته …هى بنت بسيطة اوى يمكن مش مؤهل عالى او من عيلة كبيرة بس طيبة وروحها جميلة وعندها استعداد وقبول لاى حاجة بنصحها بيها وبتعملها بحب وأقتناع وده خلانى أتعلق بيها اكتر ..وقلت عشان مقعش فى الاثم والتعلق بدون ارتباط ..أعجل الارتباط بيها ونعمل العقد عشان أقدر اكلمها واقرب منها 

احسان وهى تقطب جبينها …يا واد متقفلهاش اوى كده واكلم معاها زى منته عايز .

.متستناش كتب الكتاب عشان تفهموا بعض كويس فعلى البر كده أحسن  

خالد وهو يبتسم …يا امى مينفعش اخد راحتى معاها الا بعد العقد ان شاءالله 

احسان وهى تحرك شفتيها يمينا وشمالا …انت ديما محبكها اوى كده .

منه بشوف المخطوبين راحين جايين مع بعض ومش بيكتبوا كتاب الا يوم الدخلة 

خالد بصوت فيه نبرة من الغضب …وده يصح برده يا ست الكل …وفين الخوف من الله ..وانا عايز الحلال من البداية للنهاية عشان ربنا يبارك فى زواجنا ونسعد ويرزقنا بذرية طيبة ..فلازم يكون فيه اساس سليم من البداية .

احسان بحب ..ربنا يكملك بعقلك يا ضنايا ويسعدك ويكملك على خير 

خالد بسعادة…. يارب يا ست الكل 

احسان …وامتى هنروح نزورهم 

خالد…الجمعة بأذن الله يا أمى ..واحنا الحمدلله حالنا ميسور فمش هنطول فى الخطوبة..وهنستعد للزواج فى أقرب وقت ان شاءالله 

احسان بتعجب…طيب والعروسة يبنى هتقدر تجهز نفسها فى وقت قصير كده 

خالد بخجل … والله يا امى..هما حالهم على قدهم . بس انا هكفل بكل شىء باذن الله وعايزك تخديها يا أمى تجبلها كل ال عيزاه واعتبريها بنتك وبتجهزيها ..

احسان بشفقة على حالهم ..دى هتبقى مرات الغالى …حاضر يبنى وان شاءالله تبقى بنتى وتعوضنى عن غياب اختك خديجة فى بلاد بره مع جوزها 

خالد…وخديجة هتقدر تنزل فى الزفاف 

احسان وهى تهز رأسها ..مش عرفة يا حبيبى ..خلينا نحدد وبعدين نبلغهم ونشوف ظروفهم ايه ..هيقدروا ينزلوا ولا ايه ..

بس الود ودى ينزلوا وتبقى الفرحة فرحتين ..دى وحشتنى اوووى ..البت خوخة دى وتبكى احسان 

خالد وهو يربت عليها بحنان …معلش يا ست الكل ان شاء الله تنزل ونفرح كلنا 

احسان بدموع ..يارب يبنى …

…جويرية بفرحة فى ..يوم الجمعة …شغالة فى البيت ترويق وتظبيط وبتغنى…يا دبلة الخطوبة عقبلنا كلنا ونبنى طوبة طوبة فى عشنا حبنا 

ام جويرية بسعادة …ربنا يفرحك كمان وكمان يا قلب أمك ويتمم بخير. ..

جويرية..بدموع…ربنا يخليكى ليه يا ست الكل..بس انا مش عرفة هسبكم ازاى وهتعيشوا ازاى من غيرى..بس انا هشرط عليه أشتغل بعد الجواز عشان بردو اصرف على البيت ولغاية ماخواتى يكملوا تعليمهم 

أم جويرية بحب : متشغليش بالك بينا احنا عندنا رب كريم عمره مهيسبنا واخواتك البنات بيكبروا وهيقدروا يرعونى 

جويرية وهى تقبل والدتها…ربنا يطولنا فى عمرك يا ست الكل ويشفيكى يارب 

أم جويرية بحنان …يلا كفاية كده.خلى اخواتك يكملوا توضيب وانتى ادخلى كده خدى دش وظبطى نفسك كده..عريسك قرب يجى 

جويرية بابتسامة..ماشى كلامك نيجى ..للجماعة التكفيرية..

أبو غسان بصوت فيه غلظة ..لقد جائنا الامر وهينفذ بعد شهر من الان بإذن الله ..

وسيأتى مدد آخر من الاخوة يحضروا معانا التجهيزات للعملية ..

ابو غسان للشنقيطى.اذهب وتحرى عن الهدف من كل اتجاهاته ..وتعرف على نقاط الضعف فيه ومن اى اتجاه سنصيبه 

الشنقيطى بسرور..وهو كذلك اخى ابو غسان 

أبو غسان..ل صهيب …انت حليق يا صهيب فلن يشك فيك أحد ..أدخل جوه الهدف وتعرف على ما بداخل المكان وابحث عن مكان داخله نضع فيه القنبلة بدون أن يشعر بها أحد 

أبو غسان..سنضع قنبلة بالداخل والخارج ..لنقضى على هؤلاء الكفرة جميعا ..بعون الله 

صهيب.والشنقيطى…الله اكبر..الله اكبر..

علم وينفذ بإذن الله ..دمرهم الله

والغريب ان جاء مع المدد لهذه الجماعة سيدة تدعى أشجان….وقد بعثوها للرجال كزواج متعة وهذا الزواج اصلا محرم فى الشرع ولكن أحلوه لانفسهم واعتبروا أنفسهم مجاهدين .ويحل لهم الترويح عن أنفسهم ….وسيكون لها دور اخر فى العملية وهتنزل تعاين مكان الهدف بنفسها 

 

….يصل خالد ومعه الوالد والوالدة…لبيت جويرية فى الموعد المحدد 

تفتح لهم الباب اختها الصغيرة بسمة وتنادى عليهم والدتها لانها لا تستطيع القيام لمرضها 

ام جويرية…اهلا وسهلا نورتونا وشرفوتنا .اتفضلوا بيتكم ومطرحكم وكان نفسى استقبلكم بنفسى ولكن زى منتوا شايفين المرض معجزنى 

أم خالد بشفقة ..ولا يهمك يا حجة شفاكى الله وعافاكى وكفايا كلامك ال زى السكر ده 

خالد بترقب ..يبص يمين شمال منتظر بلهفة جويرية التى سحرته وخطفت قلبه 

تاخد بلها منه أم جويرية فتتبتسم …وتقول فى نفسها لايقين لبعض …هو بدر وهى قمرين 

وتقول لبنتها الصغيرة..تنادى على جورى من جوه …

فابتسم خالد 

جويرية تخرج بابتسامة جميلة..تشوفها مامت خالد

ام خالد…بسم الله ماشاءالله قمر عروستنا ربنا يحميها 

ابو خالد…بارك الله لكم يا بنتى 

خالد بإبتسامة …عاملة ايه يا جويرية

جويرية..بحرج…الحمد لله 

ابوخالد …طيب على بركة الله ..بقلك يا حجة خير البر عاجله …وانتى شايفة ابننا خالد ملتزم .فعايز عشان يقدر يدخل ويخرج عندكم ويكلم معاها فلازم نعمل كتب كتاب …وبعد شهر بإذن الله الدخلة فكل حاجة عندنا جهزة بأمر الله ومستنيين موفقتكم بس 

ام جويرية بتلعثم وحزن عشان ظروفهم على قدهم والمدة صغيرة اوى ومش هتلحق تجهزها

….بس يا حج يعنى شهر واحد هنلحق .وووووو

أم خالد وهى تربت على يديها …متقلقيش يا حجة…جويرية بنتى زى مخالد ابنى وهخدها تشترى كل ال يعجبها ويلزمها …ومتشليش هم حاجة ابدا 

جويرية بفرح…ربنا يبارك فيكى يا أمى 

انا موافقة بس كان عندى شرط 

بصلها خالد باستغراب…..شرط ايه ده 

جويرية وهى بتبص لامها واخواتها البنات..

انا هشتغل بعد الجواز….عشان أقدر اصرف على علاج امى ومصاريف اخواتى البنات فى المدارس 

خالد فرحان انها بتبر والدتها لهذه الدرجة وبتحب اخواتها …

خالد بنظرة حب …متشليش هم يا جويرية …وانا كنت هتكفل بيهم من غير مقولك او تحتاجى شغل وانا موجود 

جويرية بحرج …بس 

ام خالد…مفيش بس يا حبيبتى ..ده هيبقى جوزك ..ومش هيخليكوا تحتاجوا لحاجة باذن الله ومش هيمنعك تيجى وتطمنى على والدتك واخواتك ابدا…احنا عارفين شرع الله كويس يا بنتى 

جويرية..تبص لوالدتها بفرحة..تروح ام جويرية تزغرد وتقول …الف مبروك يبنى وربنا يتمم بخير

وحددوا ميعاد كتب الكتاب ..وهيكون فى المسجد 

أما الفرح باذن الله سيكون فى قاعة اسلامية 

…….

أشجان وقد أصبحت فرد من الجماعة ..وهى 

سيدة على قدر من الجمال تردى إسدال أسود 

تنزل هى أيضا كما طلب منها تعاين الهدف لتعلم جيدا كيف ستقوم بمهمتها 

..فتقع عينها على خالد فى المحل ….؟.

الرابـط المختصر:

شارك برأيك وأضف تعليق

البحث فى جوجل

جميع الحقوق محفوظة لموقع وجريدة حكاية وطن 2019 ©