فرحة العيد عند أطفالنا  55

نشره : سوسن 23/05/2020 - 11:39 PM

كتبت / ربيعة جوامع 

كثير من بيوتنا العربية تعاني ضغوطا وكآبة على مدار العام بسبب مسؤوليات الحياة، أو انشغال الأب والأم، أو الخلافات الأسرية، أو الظروف الاجتماعية... ولذلك فإن المربين المبدعين هم فقط الذين يتلمسون أية فرصة أو مناسبة لكسر هذه الكآبة، وفتح نافذة لإدخال نسمة هواء ناعمة على علاقاتهم داخل الأسرة.

ولكنْ كثير منا – مع الأسف – يقومون بالفعل بإحياء هذه المناسبات ولكن بشكل يحول المناسبة أو الفرصة ذاتها إلى مصدر إضافي من مصادر الضغوط، فيتحول رمضان إلى مآدب تجلب العبء الجسدي والمادي والنفسي على الأسر، و تتحول الإجازة إلى سلسلة من الشجارات حول المكوث طويلا أمام الكمبيوتر، وتتحول الأعياد إلى مجموعة من الطقوس الميتة التي يمارسها الأبناء بلا روح.

وها هو العيد يطرق الباب، ليطرح علينا السؤال: هل نحن مستعدون لمراجعة أسلوبنا في التعامل مع المناسبات على نحو يمنح أبناءنا الفرحة أو يغذي حياتهم بالذكريات الجميلة؟ وكيف سنفرح و يفرح أبناؤنا في العيد؟
وتبين أن الحجر المنزلي سيمنع مشاركة العيد مع الأقارب والأحباء، فلن يجتمع شمل العائلات وستلغى الزيارات المتبادلة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، لكن بوجود وسائل التواصل الاجتماعي ستستثمر هذا الوقت بتبادل التهاني مع الأهل والأصدقاء مع المحافظة على الطاقة الإيجابية لنشر البهجة في المنزل دون الشعور بالملل أو الكآبة.
الأمهات يبتكرن.. أفضل الطرق لجعل أطفالنا سعداء بعيد الفطر في ظل أزمة كورونا
الهدايا والمراسم والموائد تحولت الى طقوس روتينية لا حياة ولا روح فيها

ها هو العيد يطرق الباب، ليطرح علينا السؤال: هل نحن مستعدون لمنح ابنائنا فرحة العيد؟  ففرصة العيد تتحقق بالعديد من المظاهر منها ارتداء الثياب الجديدة  والهدايا والألعاب والزيارات والمراجيح، لكن كل هذه المظاهر ستختفي هذا العام في الحجر المنزلي وفي ظل الأزمة الاقتصادية والغلاء الفاحش، ومع ذلك يجب أن يبقى للعيد خصوصيته لدى الأطفال.

والواجب على الأهل أن يتيحوا لأطفالهم مساحة للتعبير عن أنفسهم، وأن يجتهدوا بابتكار الأدوات والوسائل التي تمكن الأطفال من إخراج مكنوناتهم والإفصاح عن أحلامهم ومخاوفهم من خلال اللعب والرسم والحكايات ومشاركتهم فيها. وبحسب درويش يرتبط الفرح في العيد بوجود أمرين كلما تحققا شعر الأبناء بفرحة العيد.

ads



لا توجد تعليقات , كن انت اول من يضع تعليقاً

المضاف حديثا

عزة عبد العزيز

02/06/2020 - 07:55 AM 6

عزة عبد العزيز

02/06/2020 - 07:49 AM 16

عزة عبد العزيز

02/06/2020 - 07:38 AM 14

عزة عبد العزيز

02/06/2020 - 07:33 AM 9

احمد مدني

02/06/2020 - 03:08 AM 14

احمد مدني

02/06/2020 - 02:19 AM 29

احمد مدني

02/06/2020 - 02:01 AM 18


مطبخ

شوزان توفيق

31/05/2020 - 10:51 AM 61

شوزان توفيق

31/05/2020 - 10:42 AM 82

شوزان توفيق

30/05/2020 - 10:31 AM 72

شوزان توفيق

30/05/2020 - 10:15 AM 80

شوزان توفيق

29/05/2020 - 12:15 PM 51

شوزان توفيق

29/05/2020 - 10:47 AM 101


قبس من نور

احمد مدني

01/06/2020 - 01:05 AM 82

 سوسن

31/05/2020 - 05:32 PM 56

احمد مدني

30/05/2020 - 10:35 PM 46

من فضائل ذوالنورين

30/05/2020 - 02:36 AM 60

احمد مدني

30/05/2020 - 02:33 AM 58

احمد مدني

29/05/2020 - 09:53 PM 63

احمد مدني

29/05/2020 - 08:11 PM 93

احمد مدني

29/05/2020 - 09:59 AM 49

"اسم آلله الأعظم"

29/05/2020 - 02:20 AM 70