خدعوك فقالوا 4 138

نشره : احمد مدني 21/05/2020 - 07:19 PM

الحلقة الرابعة

بقلم : هبة رجب
خدعوك فقالوا: (كدب مساوي ولا صدق ملخبط/ مبعزق / منعكش )

يا له من مثل يخالف عقيدتنا، وكأنه يفتح الباب على مصراعيه لمن أراد أن يكذب، وعلاوة على ذلك يوصيه بأن يكون ماهرا فى صنع أكاذيبه والاعتناء بها، ويرجح كذبته المتساوية على الصدق غير المرتب.

ويكأنه يضرب بتعاليم الدين وبالقيم والمبادئ عرض الحائط،
الكذب منهي عنه فى الإسلام، وكلنا يعلم ذلك، الكذبة ستظل كذبة مهما كنت بارعا فى إخفائها أوتحسين صورتها، والصدق سيظل صدقا مهما اختلف مظهره أو تنوعت طريقة صياغته.

المنكرات والنواهي ستظل محرمة وقبيحة، ومهما ألبسناها تاج الفضيلة فلن تتحول إلى حلال.

هذا المثل تشجيع صريح على الكذب وتعزيز للابتعاد عن الصدق. الله عز وجل لا يهدي الكاذب، قال تعالى:( إن الله لا يهدي من هو كاذب كفار) سورة الزمر.

الله عز وجل توعد الكاذب الآثم بالويل في جهنم (وهو الهلاك ، أو واد فى جهنم)، قال تعالى: ( ويل لكل أفاك أثيم) الجاثية.

وصف الله عز وجل من يكذب عليه يوم القيامة بسواد الوجه، فقال تعالى: (ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة أليس فى جهنم مثوي للمتكبرين).. الزمر

كل هذه الآيات إنذار ووعيد للكاذبين على الله عز وجل وبيان بليغ لشؤم المعصية.

نرى أيضا من الأحاديث الشريفة ما ينهى عن الكذب ويحثنا على قول الصدق،

فقد قال رسول الله _صلى الله عليه وسلم_: (إن الصدق يهدي الى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، وإن الرجل ليصدق، ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا، وإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، وإن الرجل ليكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا).

وقال رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ أيضا : (كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع).

وقال رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ :(أربع من كن فيه كان منافقا خالصا، ومن كانت فيه خلة منهن، كانت فيه خلة من النفاق حتى يدعها؛ إذا حدث كذب، وإذا عاهد غدر، واذا واعد أخلف، وإذا خاصم فجر)

إنه حتى فى تعاملنا مع الحيوان لا يجوز لنا أن نكذب عليه.

روي أن الإمام البخاري _رحمه الله _ كان يسافر طويلا حتى يأخذ حديثا من أحد رواه الحديث، لا وفي ذات مرة قصد راويا إلا أنه وجده يكذب على دابته التي أفلتت منه ويوهمها بأن معه شيئا تأكله حتى تأتي إليه، فتركه وعاد دون أن يسأله، وقال:( من كذب على دابته، فلا آمن أن يكذب علي).

هكذا الأئمة؛ كانوا يتحرون الصدق، والأمانة في النقل، ويؤثرون الابتعاد عن الكذب.

الكذب لا مسوغ له، ولكن فيه استثناءات، قيدها الشرع الحنيف بشروط محددة، فقد أجاز لنا الكذب في بعض الحالات التي لا تجلب مفسدة لأحد الطرفين مثل :

١_ الكذب على العدو في الحرب، فالحرب خدعة
٢_ الكذب للإصلاح بين المتخاصمين
٣_الكذب في المديح وهو ما يكون في التعامل بين الزوجين من أجل تأليف القلوب والحفاظ على المودة.

الكذب حرام ومنهي عنه، ومن يكذب هو شخص ضعيف، ليس لديه من القوة ما يجعله يواجه غيره.

هو ذاك الذي يكذب وينسى كذبته، أما الصادق فلا ينسى لأن الصدق فيه يطابق القول الواقع، ولكن الكذب لأنه مخالف للواقع فتجد الكذاب ينسى كذبته دائما لذلك يقولون : (إذا كنت كذوبا فكن ذكورا)

لأن الكاذب يروي الحديث، وينساه أويغيره، والصادق إن روى الحديث الف مرة لا يغير كلامه.

لنبعد عن الكذب، ونتحرى الصدق فى معاملاتنا، ولا نلتفت لكلمات قد تكسبنا صفات لا ترضى الله _عز وجل_، ولا تليق بنا كمسلمين( فالمسلم لا يكذب).

لنرضِ الله _عز وجل_ في حياتنا ولا نغضبه.

دمتم متحلُّون بالصدق

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

ads



لا توجد تعليقات , كن انت اول من يضع تعليقاً


مطبخ

شوزان توفيق

03/06/2020 - 10:16 AM 58

شوزان توفيق

02/06/2020 - 11:54 AM 56

شوزان توفيق

02/06/2020 - 10:57 AM 69

شوزان توفيق

31/05/2020 - 10:51 AM 67

شوزان توفيق

31/05/2020 - 10:42 AM 86

شوزان توفيق

30/05/2020 - 10:31 AM 80

شوزان توفيق

30/05/2020 - 10:15 AM 92


قبس من نور

شوزان توفيق

03/06/2020 - 10:44 AM 21

سوسن

02/06/2020 - 11:46 PM 27

 سوسن

02/06/2020 - 11:16 PM 48

احمد مدني

02/06/2020 - 10:09 PM 27

احمد مدني

02/06/2020 - 09:47 PM 44

احمد مدني

01/06/2020 - 01:05 AM 102

 سوسن

31/05/2020 - 05:32 PM 62

احمد مدني

30/05/2020 - 10:35 PM 55